19 ربيع الأخر 1438 هـ - الموافق 17 يناير 2017 م
3- نسبه الشريف وولادته ونشأته صلى الله عليه وسلم

لازلنا مع سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم وإن كنا لم نبدأ بعد سيرته العطرة، إلا أن المسلم الذي يعيش النبي صلى الله عليه وسلم في حياته لا يغيب عن حياته لحظة ويكون له القدوة والمثل الأعلى.


مواضيع ذات صلة :

بصائر من سورة النصر 28
أين المستغفرون بالأسحار فإن كثرة الاستغفار مهمة تدل على الصالحين ، وقد كان خير خلق الله صلى الله عل...
3- طلب العلم فريضة
استكمال قرأة شرح أبن القيم لحديث (مثل ما بعثني الله به من العلم ) وعرض أقصام الناس الثلاثة مع هذا ال...