26 ربيع الأخر 1438 هـ - الموافق 24 يناير 2017 م
184- منزلة المحاسبة ج2

وبعد معرفة عيوب نفسك وجب معرفة حق الله عليك لأن من عرف حق الله عليه انكسر لله وذل فمن عرف نفسه عرف ربه، من عرف ربه بالعز التام عرف نفسه بالذل التام فذُلِك إلى الله هو العز بالله وفقرك إلى الله هو الغنى بالله


مواضيع ذات صلة :

15- إياك نعبد
أيها العبد : أين أنت من الله ؟ إنه لن يقال لك نعم العبد إلا إذا تحققت بإياك نعبد قال ابن القيم-ر...
13- القرآن كلام الله تعالى
وإن القرآن كلام الله منه بدا بلا كيفية قولا، وأنزله على رسوله وحيا ، وصدقه المؤمنون على ذلك حقا ، ...