19 ربيع الأخر 1438 هـ - الموافق 17 يناير 2017 م

أ هذا ابتلاء أم بلوى؟؟

السؤال

لي صديقة اشترى زوجها سيارة، لكن سبحان الله منذ أن اشترى السيارة كل مرة تتعطل والكل لاحظ ذلك، حتى أنه كاد أن يفقد بصره بسبب انفجار وقع في أسلاكها، والشرارة وقعت فوق العين بقليل، زوجته تسألني دائمًا هل زوجها مبتلى أم ربي يعاقبه على ذنب أم هو حسد؟

5499
22 Jun 2009

الإجابة

قد يكون الثلاثة، يعني قد يكون المال الذي اشترى به السيارة حراما، لم يستخر قبل شراء السيارة، ولم يكن ينبغي له أن يأتي بسيارة مثلاً لأن عليه الديون، أو لأنه –مثلا- يجب عليه بر والديه وصلة أرحامه بهذا المال، أو أن دخوله لمنطقة بهذه السيارة يكسر قلوب الفقراء، لأن الرسول قال: "وإن اشتريت فاكهة فأهد له، وإن لم تفعل فأدخلها سرًا ولا تخرج بها ولدك ليغيط بها ولده"أخرجه ابن حجر العسقلاني في فتح الباري، فأحيانا دخوله لمنطقة بمثل هذه السيارة يغيظ الناس، فهذا لا يجوز، وقد يكون حسدا. فإن كان الأمر ابتلاءً فعليه الصبر والاحتساب، وإن كان عقابا فلا بد له من التوبة والإقلاع عن الذنوب، وإن كان حسدا فعليه بالرقية.

مواضيع ذات صلة :

الأخ بالكفالة ليس من ال...
22 Jun 2009
أنا أخت منتقبة ولي أخ بالكفالة ويناديني أختي، لأن جدتي ربتني، وفي نفس الفترة كفلته، فتبارك الرحمن الآن تزوج، وله أولاد وما يزال ي...