24 ربيع الأخر 1438 هـ - الموافق 22 يناير 2017 م

ما الحل لمن يؤخر الصلاة عن وقتها؟

السؤال

  أنا أصلّي ولكن في صلاة العشاء أؤجّلها إلى أن أعود للمنزل، وعندما أعود للمنزل أنشغل وأتكاسل ولا أصليها.

7297
22 Jun 2009

الإجابة

  أنتَ مخطئ - صلِّ على الذي سيشفع لك إن شاء الله – يا أخي،،، لقد قلنا في قصة كعب بن مالك إنّ مشكلته كانت التسويف؛ قال: "النقود في جيبي، والبضاعة في السوق.. سأنزل وأشتري غدا أو بعد غد.." إلى أن ضاعت الغزوة، نفس الشيء في موضوع العشاء. يا بني،،، الحلّ الوحيد مباشرة بعد أن يؤذن المؤذن أن تدخل المسجد؛ وبذلك تكون قد أصبحت في أمان.   وعلى الطرف الثاني أقول: مباشرة بعد أن يؤذن المؤذن تكون المرأة متوضّئة ومنتظرة. انتهى الأذان.. كبّري: "الله أكبر" وادخلي في الصلاة؛ وبذلك ستداومين على الصلاة. أمّا أن تقول: بعد ربع ساعة.. بعد أن أذهب للبيت.. بعد أن آكل لقمة.. بعد أن ينام الأولاد.. بعدها أنتَ ستنام؛ فتضيع صلاة العشاء. لا تسوّف.. صلِّ الصّلاة لأوّل وقتها، والله وكيلك.

مواضيع ذات صلة :

هل نؤخر العصر إلى الخامسة...
27 Jun 2009
لو سمحت أريد أن أسأل سؤالا: أنا أعمل في شركة في وقت الظّهر وصلاة العصر، ومدير الشّركة يقول لي أن أُصلّي الظّهر في موعده الرسمي،
أخي تارك للصلاة..
27 Jun 2009
لي أخ تارك للصّلاة مع أنّه نشأ في بيت ديني، وكان دائما يذهب للمقرأة عند الشيخ أبي ذر يومي الاثنين والخميس، وهو الآن ترك الصلاة نها...