الرضا بالقضاء والقدر

2188

الرضا مفقود في عصرنا، لذلك ترى النكد والألم والهم والحزن والمنافسة على الدنيا. وترى الأحقاد والضغائن والبغضاء. ترى القتلى والأذى. ذلك، لئن العبد غير راض بما أعطي وبمن أعطى. فما السبيل الى الرضا. والجواب مبسوط في أحد عشر عنصرا منها ان تعلم ان لا تبديل لكلمات الله وان السخط يوجب تلون العبد.

استماع
عدد مرات التحميل 189
تحميل فيديو لا يوجد
تحميل الصوت اضغط هنا لتحميل ملف الصوتي - 10 ميجا بايت

مواد ذات صلة