25 - أهوال القيامة ج١ | منزلة اليقظة | مدارج السالكين

2456

خطورة شعبان ، وسر صيام النبي صلى الله عليه وسلم لأغلبه ، لأنه ترفع فيه الأعمال إلى الله جل جلاله ، ولأنه شهر يغفل الناس عنه . فأصلح صحيفتك قبل أن يدخل عليك شعبان ! وبادر بالتوبة ، فمن يقول انه لا ذنوب له فهذه أكبر ذنوبه : الكبر والغرور ورؤية النفس . والفرق بين من يقع في الذنوب بالخطأ وبين من يصر ويمكر ويخطط لها . وعقيدتنا عقيدة أهل السنة والجماعة أن من يموت مصرا على كبيرة يكون حكمه تحت المشيئة .. إن شاء الله عذبه وإن شاء رحمه وغفر له . ثم أهوال القبر الستة ، وأهوال الموت ومنها رؤية ملك الموت . فعند خروج الروح الطيبة تصلي عليها كل ملائكة السماء والأرض وتفيح من السماء أطيب رائحة قط .. تكفن الروح العبد المؤمن الصالح بكفن من الجنة وحنوط من الجنة ويصعد بها في السماء .. وروح الكافر تكفن بكفن من النار وحنوط من النار . ثم ترد الروح الي الأرض وتدخل في الجسد ، فيأتياه ملكان اسودان ازرقان يجران اشعارهما ويبحثان القبر بأنيابهما .. اصواتهما كالرعد القاصف وابصارهما كالبرق الخاطف .. فتلداك وترتاك .. يجلسانه وينتهرانه بشدة : من ربك ؟ ولا تكون اجاباتك الا بحسب الواقع الذي كنت تعيشه في الدنيا .. وفي القبر الضمة ، العصرة ، الانتهار ، وتوابع ذلك . وضمة القبر تتفتت منها وتختلف أضلاع الفجار والكفار . وعذاب القبر ونعيمة دفعة تحت الحساب .. فعلى قدر ذنوب العبد يكون العذاب .. ويكمل في جهنم إن لم تكف أهوال القبر للتكفير ، ويمحص يوم القيامة . ومن أهوال القبر دخول الجليس ، ورؤية مقعده من الجنة أو النار ، وفتح باب إلى الجنة أو النار .. وجليسك في قبرك هو عملك الصالح أو عملك غير الصالح في هيئة رجل قبيح الهيئة وجهه لا يبشر بخير معك إلى يوم القيامة . ومن كان من أهل الجنة يفسح له في قبره مد بصره . وفيها أهمية الدعاء للوالدين وللأموات ، والصدقة ، والصدقة الجارية ، والحج والعمرة. وشأن وصفات المنافقين الجدد

استماع
عدد مرات التحميل 426
تحميل فيديو اضغط هنا لتحميل ملف الفيديو - 242 ميجا بايت
تحميل الصوت اضغط هنا لتحميل ملف الصوتي - 13 ميجا بايت

مواد ذات صلة