34 - معرفة الزيادة والنقصان من الايام | منزلة اليقظة | مدارج السالكين

1918

الدرجة الثالثة من منزلة اليقظة معرفة الزيادة والنقصان من الأيام . مسألة الوقت وتنظيمه وواجب المسلم تجاه وقته ، فيضن بأنفاسه ويسعى بها ليتدارك الفائت ويصلح الباقي . الوقت هو العمر .. وهو مادة حياة الإنسان ورأس ماله . وكما في الحديث ستسأل عن العمر جملة وعن الشباب خاصة ، عن عمرك فيما أفنيته ، وعن شبابك فيما أبليته . فمن كان وقته لله وبالله فهو حياته وعمره . الإنسان في آخر زمانه .. سيتحسر على شبابه الذي أضاعه . فإن العمر والوقت نعمة .. ولابد من شكرها وإلا سلبت . ومن شكر نعمة الله سيكافئه عليها ، وإن لم يشكر فسيسلبها منه ويعذب بها . فالنعم جيران ، فلابد من إحسان مجاورتها . فإن نعمة الله قلما تفر عن قوم ثم تعود كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم . وشكر النعمة يكون في طاعة الله . فما هو الواجب على المسلم تجاه الوقت : الحرص على عدم تضييعه ، والغيرة على الدقائق . كان السلف أشد حرصا على الدقائق أكثر من حرصنا على الدراهم والدنانير ، حتى لا تتحسر يوم القيامة على تضييعها . ولتحقيق الاستفادة القصوى من الوقت ينبغي تنظيمه بتقسيمه الى أجزاء صغيرة ووضع هدف لكل جزء . فالوقت لا يمر عليك الا وانت في نعمة أو بلية أو طاعة أو معصية . وينبغي أن تؤدي حق الله عليك فيه بالشكر أو الصبر أو شهود المنة أو التوبة والاستغفار . ثم انتهاز فرصة ونعمة الفراغ . لا تضيعه بإتباع الهوى .. أهل الدين المتقون يبحثون عن الحق وإن خالف الحق هواهم .. لا تأخذ من الدين ما هو على هواك . ووقفة مع الفرار وهو ممن لم يكن إلى من لم يزل : الفرار من الجهل إلى العلم عقد وسعيا ، ومن الكسل إلى التشمير جدا وعزما ، ومن الضيق إلى السعة ثقة ورجاءً . وشرطي قبول العمل هما الإخلاص والمتابعة ، فإن كنت مخلصا ولم تكن متابعا للسنة لا يكون عملك مقبولا . وهما غير مترابطين فلا يأتي أحدهما بالآخر ، بل يأتيا معا . ومن السنن أن العلو والعز على قدر ا

استماع
عدد مرات التحميل 5016
تحميل فيديو اضغط هنا لتحميل ملف الفيديو - 48 ميجا بايت
تحميل الصوت اضغط هنا لتحميل ملف الصوتي - 12 ميجا بايت

مواد ذات صلة