59 - تابع معرفة الزيادة والنقصان من الأيام | منزلة اليقظة | مدارج السالكين

1836

الأيام تجري والعمر يمر . وتكون معرفة الزيادة والنقصان من الأيام بـ ( سماع العلم ) سماع القلوب ، الفهم . وإجابة داعي الحرمة . فلابد من تعظيم هذه الحرمة . ومن نعم الله عز وجل علينا أن أوجد داخل كل مسلم واعظ خير . ففي الحديث ان الله ضرب مثلا صراطا مستقيما ، وعلى جانبيه سوران فيهما أبواب مفتحة عليها ستور مرخاة ، فمن يمشي ولذة الطاعة في عينه لن يلتفت . ومن لم يلتفت سيسير . وان الشياطين تدعوك للالتفات . ومن يلتفت ويفتح ستارة فإنه يلج هذه الأبواب . وفوق الصراط داع ينهى عن فتحها ، وهو واعظ الله في قلب كل مسلم . فالمؤمن لا تخالط قلبه لذة بالمعصية ابدا ، فهو في حزن وندم اذا ما وقع في خطيئة . فالحياة الدنيا للآخرة ليست بشيء ، وهي مليئة بالكنوز لتحملها إلى الدار الآخرة (فالأعمال الصالحة والعبادات هي الكنوز التي ينبغي حملها ) ، وللأسف انشغلنا بزينة الحياة الدنيا عن الكنوز . والسؤال لماذا يعصي العاصي وهو يعرف ان لها عقوبات وستودي به الى جهنم ؟ ومع ذلك يعصي ! لماذا نعصي الله ؟! بسبب الجهل والغفلة . فقد حفت الجنة بالمكاره ، وحفت النار بالشهوات . واعلم ان ذرة من حلاوة الإيمان يمكنك أن تعيش عليها دهرا . فالإنسان بطبيعته يريد أن يتحول ويغير مسكنه وسيارته وزوجته ولبسه ... الخ . أما الجنة لا يريد أن يتحول عنها ( لا يبغون عنها حولا ) . وفيها وقفة مع اسم الله تعالى البر ، وامتحان القلوب ، ووجوب النقاب .

استماع
عدد مرات التحميل 380
تحميل فيديو اضغط هنا لتحميل ملف الفيديو - 51 ميجا بايت
تحميل الصوت اضغط هنا لتحميل ملف الصوتي - 11 ميجا بايت

مواد ذات صلة