94 - فهم الحياة | منزلة الفكرة | مدارج السالكين

3229

كثير من العبادات ضاعت بسبب أنها تحولت إلى عادة ، تؤدى بلا إحساس وبلا حضور قلب ، لذلك ينبغي التفكر في معاني الأعمال والأحوال . فالمعاني يجب أن تظل معاني لا يتم وضعها في قوالب ألفاظ ، فالمعاني ليس لها سقف أو حدود .. واذا تم وضعها في ألفاظ فإن الألفاظ تكون لها كالقالب تحدد سقفا لمعناها . فبعض معاني هذا الدين تُحَس ولا توصف مثل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعلت قرة عيني في الصلاة ، ومثل الفكرة والبصيرة . ولذلك فإن التفكر فيها يحتاج إلى علم وفهم ، ويكون بانضباطين : أن يكون بالكتاب والسنة فحسب .. وأن يكون بفهم السلف فحسب . والله تعالى يرزق الفهم والعلم لمن يشاء من عباده .. فمن رزقهما فقد أوتي خيرا عظيما . لقول النبي صلى الله عليه وسلم : من يرد الله به خيرا يفقه في الدين . وقوله تعالي : ففهمناها سليمان . والفهم هو ثمرة حب الله جل جلاله . فالعبد الموفق يرى ويسمع بتوفيق الله . فبذلك يرزق البصيرة والسداد . وللفهم قواعد عامة منها صحة الاعتقاد .. أن تكون كلك لله ولا يكون لغير الله فيك شيء وتتعلق بالله وحده . والفهم هبة من الله تعالى يجب أن تنميته . وأول شيء هو فهم القرآن ينمى بتدارسه وقراءة التفاسير وهي ثرة بأنواع مختلفة فبعضها متعمق في الفقه وبعضها في العقيدة وبعضها في المأثور وكهذا ، ويجب ام تعيش القرآن وتسقطه على حياتك . وتنمى التلاوة بالحفظ والتجويد ، فمن لا يختم القرآن كل عشرة أيام فسيتفلت منه . فالقرآن عزيز . ثم الفهم في السنة والحديث ، ومعرفة أهل العلم والعلماء . ومن أصول فهم هذا الدين معرفة اللغة العربية ، لأن الله تعالى أنزل هذا الكتاب باللغة العربية . ولابد من تفهم الخلاف بنحو صحيح ، ومعرفة القياس ، وتقديم النقل على العقل ، والجمع بين النصوص ودرء التعارض ، ومعرفة المقاصد الشرعية ، لتحقيق المصالح ودرء المفاسد ، وإيجاد الواقع الملائم لإقامة الشريعة ونبذ البدع .

استماع
عدد مرات التحميل 494
تحميل فيديو اضغط هنا لتحميل ملف الفيديو - 100 ميجا بايت
تحميل الصوت اضغط هنا لتحميل ملف الصوتي - 12 ميجا بايت

مواد ذات صلة