5 رمضان 1438 هـ - الموافق 30 مايو 2017 م
  • 5 / 5

2- شرح مقدمة العقيدة الطحاوية
حاجة الإنسان لمعرفته لربه جل وعلا وحبه وخشيته أشد من حاجته إلى الطعام والشراء والتنفس بل أكثر من حاجته إلى روحه ، لأنه لا حياة للقلوب ولا نعيم ولا طمأنينة إلا بأن تعرف ربها ومعبودها وفاطرها معرفة صحيحة بأسمائه وصفاته وأفعاله ، وبأن يكون أحب إليها مما سواه.
27-May-2015
1 - شرح مقدمة العقيدة الطحاوية
علم أصول الدين هو علم العقيدة فالإعتقاد هو أصل الدين ،وهو أشرف العلوم على الإطلاق ، لأن شرف العلم بشرف موضوعه .. وموضوع علم العقيدة هو معرفة الله تعالى ثم الملائكة والكتب والرسل والقدر واليوم الآخر .. وسائر الغيبيات. وقد يدخل منها ماليس منها أحيانا للحاجة ومنها حاجة أهل العصر.
26-May-2006

  • 5 / 5