26 جماد أول 1438 هـ - الموافق 22 فبراير 2017 م
3- نسبه الشريف وولادته ونشأته صلى الله عليه وسلم

لازلنا مع سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم وإن كنا لم نبدأ بعد سيرته العطرة، إلا أن المسلم الذي يعيش النبي صلى الله عليه وسلم في حياته لا يغيب عن حياته لحظة ويكون له القدوة والمثل الأعلى.


مواضيع ذات صلة :

بصائر من سورة النصر 3
في أيام الفتن يستخف ثقال ، وهي هكذا الفتن سريعة ومتلاحقة وغير متوقعة ، تستخف في طريقها من لا بصيرة ...