5 رمضان 1438 هـ - الموافق 30 مايو 2017 م
3- نسبه الشريف وولادته ونشأته صلى الله عليه وسلم

لازلنا مع سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم وإن كنا لم نبدأ بعد سيرته العطرة، إلا أن المسلم الذي يعيش النبي صلى الله عليه وسلم في حياته لا يغيب عن حياته لحظة ويكون له القدوة والمثل الأعلى.


مواضيع ذات صلة :

بصائر من سورة النصر 24
قوله تعالى: (ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجاً) ،اعلم أنه دائما اذا جاء الفتح دخل الناس في الدي...
بصائر من سورة النصر 19
مبرك ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم دون حد الحرم ، قالوا خلأت القصواء فقال رسول الله صلى الله عل...
5- بعثته صلى الله عليه وسلم
بُعث صلى الله عليه وسلم فِي الأرْبَعينَ مِن عُمْرِه، وَهُوَ سِنُّ الكَمالِ ، فنزل عليه الملك بحراء ...