5 ذو الحجه 1439 هـ - الموافق 16 أغسطس 2018 م
02-عظمة القرأن

أنه كلام الله نزل به الروح الأمين، على أفضل البشر محمد صلى الله عليه وسلم لأفضل أمة أخرجت للناس بأفضل الألسنة وأفصحها وأوسعها اللسان العربي المبين. لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. شفاء ورحمة للمؤمنين. عزيز لا يغالب، عظيم، الله تكلم به، الله قاله: يا لشرف المقول ان تقول قال الله.


مواضيع ذات صلة :

14- مقام الذل والإنكسار لله
قال عزوجل: (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَ...