5 جماد الأخر 1439 هـ - الموافق 20 فبراير 2018 م
07- أحباب القرآن

القرآن هو منة الله على الإنسان في هذه الأرض. هو أعظم شأنا من تقطيع الأرض وتسيير الجبال أو تكليم الموتى. فما شأن هذا القرآن. هو الجمال كله وهو الشفاء لما في الصدور. فكيف تعيش به جنة الرضا. وما هو أجل ما تشعر به مع القرآن. ومن هم أشقى الأشقياء على هذه الارض. التفاصيل بالمحاضرة.


مواضيع ذات صلة :

25 - سر المسارعة (5)
إننا بحاجة أيها الإخوة أن نتعلم وأن نتدرب على التركيز ، فكم ندخل في الصلاة فتضيع جلها بعدم التركيز ...
20- تقييم النفس ومتابعتها
ونحن في رمضان هل اعتقت رقبتك من النار .. أم هل أنت مازلت في قائمة الإنتظار ؟ أيها الإخوة إننا نريد ...
27- ذم النفس (2)
دعني أسألك الآن عن معنى السكينة .. والحقيقة أن هناك معان في الإسلام لا تترجم فإني لا أستطيع أن أصف ...