15 محرم 1440 هـ - الموافق 25 سبتمبر 2018 م

أهلي لا يتفهمون تديّني

السؤال

مولاي؛ أنا كنت مُصوِّر فوتوغرافي، وتاب الله عليّ، والآن ربّنا سبحانه وتعالى فتح عليّ في الطاعات بطريقة لا تتخيلها، الحمد لله من فضل الله عليّ، وأنا في خصام مع أهلي وأريد أن أوضح لهم مدى الشّعور الذي أنعم الله عليّ به، ولكنّهم لا يريدون أن يستوعبوا ذلك.

4992
20 Jul 2009

الإجابة

(أسأل الله أن يكرمك ويبارك فيك) أنا سعيد أن الله تاب عليك، وأنا سعيد بهذه النّفسيّة الممتازة التي لا يوجد فيها النّدم.. ولا الألم.. ولا الإحساس بأنّه ترك شيئا. هذه هي رقّة الإيمان.   لكني أرى أنّك مشغول بالنّاس وهذه هي آفتك، فدعهم ولا تلقِ لهم بالا، واهتمّ بحالك، فأنت مع الله سبحانه وتعالى، ولا تتكلم كثيرا.

مواضيع ذات صلة :

هل تحسب عليّ السيئات الجا...
22 Jun 2009
فهل بعد موته يظلّ يعاقب على كل من علّمه شرب السجائر أو أي سيّئة، وكلما عملها يعود عليه وزرها؟
هل هذه صدقة جارية؟؟
23 Jun 2009
هل يمكن اعتبار هذه صدقة جارية لأحد والدي، علمًا بأن العملية تمت بالفعل؟