26 جماد أول 1438 هـ - الموافق 22 فبراير 2017 م

القضاء أولا أو صيام الست؟؟

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحسن الله إليكم فضيلة الشيخ هل يجوز للمرأة أن تنوي صيام الست من شوال و الأيام البيض قبل صيام القضاء بحيث تصوم القضاء في شهور أخرى. وجزاك الله خيرا.

6240
15 Jul 2010

الإجابة

من كان عليه قضاء من شهر رمضان، فليبدأ بقضائه في شوال؛ فإنه أسرع لبراءة ذمته، وهو أولى من التطوع بصيام ستة من شوال، فإن العلماء اختلفوا فيمن عليه صيام مفروض، هل يجوز أن يتطوع قبله أم لا؟ على قول من جوز التطوع قبل القضاء، فلا يحصل مقصود صيام ستة أيام من شوال إلا لمن أكمل صيام رمضان، ثم أتبعه ستة من شوال لقول النبي صلى الله عليه و سلم: «من صام رمضان وأتبعه ستة من شوال، كان كصيام الدهر كله»، فاشترط لحصول الأجر والثواب أن يكون قد صام رمضان فعلا، فكيف يـأتي لمن لم يتم رمضان صوما أجرُ صيام الدهر؟ فمن كان عليه قضاء من رمضان، وبدأ بصيام ستة أيام من شوال تطوعا، لم يحصل له ثواب من صام رمضان ثم أتبعه بستة من شوال ؛ حيث لم يكمل عدة رمضان، كما لا يحصل لمن أفطر رمضان لعذر بصيام ستة أيام من شوال أجر صيام السنة بغير إشكال . ومن بدأ بالقضاء في شوال، ثم أراد أن يتبع ذلك بصيام ستة من شوال بعد تكملة قضاء رمضان كان حسنا؛ لأنه يصير حينئذ قد صام رمضان وأتبعه بستة من شوال، ولا يحصل له فضل صيام ستة من شوال بصوم قضاء رمضان؛ لأن صيام  الستة من شوال إنما يكون بعد إكمال عدة رمضان .

مواضيع ذات صلة :