ظاهرة التقسيط

1847

في الخطبة الدعوة إلى الدخول في الاسلام كافة ومغبة ترك بعضه. وبيان أطر للإسلام لا يدخل أحد الجنة الا إذا كان في إطارها, لا يتحقق الايمان الا بها, مثل وجل القلب لذكر الله والإعراض عن اللغو والتقوى. وفيها توضيح عدم الأخذ بالرجاء دون الخوف.

استماع
عدد مرات التحميل 355
تحميل فيديو لا يوجد
تحميل الصوت اضغط هنا لتحميل ملف الصوتي - 13 ميجا بايت

مواد ذات صلة