375 - فاعتبروا يا أولى الأبصار

549

قصة بنو النضير ونقضهم للعهد وغدرهم برسول الله صلي الله عليه وسلم وإخراجهم من المدينة. وأصناف وصفات الأغبياء، ومن ذلك فرحهم بأعمالهم وحبهم أن يمدحوا بما لم يفعلوا، وظنهم أنهم أفضل من الآخرين، ولا يشعرون بمشاعرهم، ولا يقرون بأخطائهم ولا يتحملون مسؤولية عاقبتها.

استماع لا يوجد
عدد مرات التحميل 0
تحميل فيديو لا يوجد
تحميل الصوت لا يوجد

مواد ذات صلة