101 - البصيرة (الجزء الثالث) | منزلة البصيرة | مدارج السالكين

2653

أننا كل يوم نسير إلى الله ، منا من يسير إلى الجنة ومن الناس من يسير إلى جهنم والعياذ بالله . بعض الوقفات مع ما سبق من مدارج السالكين. وهذه الوقفة مع أسباب تحصيل البصيرة ، وأولها صدق المجاهدة . بعض الناس كان غارقا في المعاصي لسنوات طويلة ، فهذه المعاصي مغروسة في نفسه ، وهناك علائق وقواطع ، فعندما يفيق ويتوب إلى الله فإنه يحتاج أن يرجع كل الخطوات التي سار بها بعيدا عن الحق . لذلك فالأمر يحتاج لصدق المجاهدة ، فإذا صدقت أُعطيت ، ومن لم يصدق في المجاهدة فلن يشم للذة الإيمان شمة . لابد من قومة لله ، وتحمل المعاناة . فالراحة ضد الإخلاص ، لأنها من أنانية النفس ، ومن الأماني . ثانيا إتمام الفرائض وزيادة النوافل . وتمام التقوى وأكل الحلال . أنظر ما تأكله ، فالله أمر الناس بما أمر به أنبيائه من أكل الطيبات . أما التقوى فإنها تشمل كافة جوانب الحياة . ثم التوكل مع حسن الظن بالله . والتوكل تفويض الأمر لله ثم الرضا بما قسم الله عز وجل وقدر . وحسن الظن بالله هو البصيرة ، فإنك سترى حسن اختيار الله لك . ثم كمال اليقين ، فاليقين نور حقيقي في الفؤاد . ومعرفة السنن الربانية . يسأل الكثير عن أنه يصلي ويصوم ويصاحب المشايخ ولكن لا يحس بشيء فما السبب ؟ والإجابة تتضح عند معرفة السنن الربانية . أحيانا تأتي للإنسان فرص لا تعوض .. فرص لعبادات .. ويكون الإنسان بطئ الاستجابة .. فيغفل أو يتكاسل أو ... إلخ .. فتذهب عنه لذة العبادات . وأيضا لغياب النية . أو لأن الأبدان صارت رهينة الشهوات . وأيضا لطول الأمل مع قرب الأجل . والانشغال بالخلق وتتبع عثرات الناس ، واتباع الهوى ، والاستغراق في الغفلة ، والانقطاع وعدم الاستجابة وترك إكمال الاعمال . وأيضا لتحصيل البصيرة نحتاج إلى طهارة السمع والبصر والفؤاد . فالبصيرة أن ترى الطريق كما أمرنا الله ولا نأبه للمخاوف . ثم عشرة من السنن تؤدي لطمس البصيرة .

استماع
عدد مرات التحميل 436
تحميل فيديو اضغط هنا لتحميل ملف الفيديو - 106 ميجا بايت
تحميل الصوت اضغط هنا لتحميل ملف الصوتي - 13 ميجا بايت

مواد ذات صلة