9 - استحلاء اليقظة | مدارج السالكين

2716

كيف حالكم مع الله .. كيف حال قلوبكم مع الله .. موضوع الحلقة هو أصول الانتباه وشرح كيفية انزعاج القلب واستحلاء اليقظة وكراهية ما كان عليه كراهية الذنوب والعودة لخيانة الله بل يسجن أعداءه فيسجن الشيطان والنفس الأمارة بالسوء وتشويق القلوب للجنة وتوحيد الهم على رضى الله فقط .. اليقظة هي انزعاج = هي انتفاضة .. اليقظة لها اسباب ، ثم يتفرق الناس من يشمر ويصعد وهناك من ينام .. فلابد من استحلاء اليقظة .. لا احلى من الحضور في اليقظة .. وهناك فرق بين استحلاء اليقظة واستحلاء النوم .. هناك من يستيقظ ويتذوقوا حلاوة النوم وليس حلاوة اليقظة .. وهناك من ينتبه ثم يتبع الهوى فيعود للغفلة.. وهناك من يكون في جهاد بين العقل الذي ينادي بالتقوى والهوى التي تنادي بالشهوات .. وهناك من عرف من أين يؤتى ، وعلم أنه يجب ان يتخلص من الامور الجاهلية وهي امر شاق جدا ، فيحبس نفسه ( يقهر عدوه ) .. ان من زلقت رجله فإن أول ما ينظر إليه عندما يقوم ما الذي زلقه .. ما سبب الوقوع .. فيا من تعثرت في الطريق مرارا ألا تبصر ما عثرك ! .. فيا عبد الله لا تخون الله .. (يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله) ... لم يقل يا أيها الناس او الكافرون او المنافقون وإنما الذين آمنوا ! فالفواحش هي فواحش حتى قبل التحريم .. يجب أن تترقى وتسمو وتترفع وتستعلي على شهوتك والمعاصي ، فالله يعلم خلوتك .. وقفة مع حديث الذين اذا خلوا بمحارم الله انتهكوها .. ارتقي حتى تترك ما نهى الله عنه سماحةً لا مجاهدةً .. فهناك صفوة منذ تيقظوا ما ناموا ومنذ ما سلكوا ما وقفوا ، فهم في صعود دائم ، كلما صعدوا وارتقوا لمقام ينظروا الى المقام الأقل فيستغفروا .. وليدفعك لذلك نعيم الجنة .. إلى الجمال ، الملك ، ... فأقل نعيم الجنة = ١١ من الدنيا .. اللهم ارزقنا الجنة.

استماع
عدد مرات التحميل 476
تحميل فيديو اضغط هنا لتحميل ملف الفيديو - 201 ميجا بايت
تحميل الصوت اضغط هنا لتحميل ملف الصوتي - 36 ميجا بايت

مواد ذات صلة